الإشراف على الأطروحة


   يتمتع طالب الدكتورا بتأطير من مشرف واحد على أطروحته. غير أنه وعند الاقتضاء وحسب خصوصية الموضوع، يمكن أن يشرف على البحث أستاذان اثنان حسب شروط تحددها لجنة الدكتورا المعنية بالتنسيق مع مدرسة الدكتورا.


الإشراف المزدوج

يمكن لطالب الدكتورا أن ينجز جزءا من أطروحته في تونس والجزء الآخر في بلد ثان بعد إبرام اتفاقية بين الجامعتين أو المؤسستين المعنيتين.

ويتم تأطير الطالب من مشرفين اثنين يكون كل منهما مؤهلا للإشراف على الأطروحات في بلده.

يسمح الإشراف المزدوج على أطروحات الدكتورا بتطوير التعاون والتبادل بين المخابر والمؤسسات الجامعية في مختلف البلدان. كما يتيح تنقل الباحثين ويسهل حركيتهم ويمكن من الاعتراف بأعمال حملة الدكتورا في أكثر من بلد واحد.

تكتب الأطروحة باللغة، عند اختلاف لغات البلدين، التي تحددها الاتفاقية المبرمة للغرض. تتم المناقشة أمام لجنة تتكون مناصفة من ممثلين عن الدولتين المعنيتين وتفضي إلى حصول الطالب على شهادتين للدكتورا من الجامعتين المعنيتين بالإشراف المزدوج.